أتعبك التوتر المستمر في العمل ؟ إليك 6 خطوات عملية للتعامل مع الإجهاد في العمل

يمكن أن تحتوي أي وظيفة على عناصر مرهقة حتى لو كنت تحب ماتفعله .إن الشعور بضغط الإجهاد في العمل أصبح أمراً بالغ الأهمية؛بل  من المؤاترات على سلامة الصحة النفسية والبدنية للفرد.

نقدم اليكم  في هذا المقال بعض الخطوات العملية  لادارة الاجهاد في العمل:

1-اخدنفس عميق

إن شعرت نفسك مرهقاً و متوتراً،فربما تحتاج لأخد دقائق من وقتك وعلى مكتبك للقيام بجلسة التنفس العميق و المتوازن لتطهير نفسك،بعملية الشهيق و الزفير المتتالية لبضع دقائق,

2-محاولة الحصول على الطاقة والتركيز

اذا كنت تعمل ثماني أو عشر ساعات كاملة،تنخفض الإنتاجية وترتفع مستويات الإجهاد لدى ننصحك بجدولة فترات الإستراحة على مدار اليوم للمشي أو التمدد على مكتبك أو القيام بتمارين التنفس ,بدلك يمكننا إزالة تراكم التوتر وتجديد الطاقةاليومية,

3-النوم الجيد والتغدية المتوازنة

تناول الطعام المتوازن منخفض السكر و عالي البروتين والغني بالفيتامينات يؤتر ايجاباً على توازن الجسم بما في دلك تخد قسط كافٍ من النوم يساعد في بداية دوام جيد على مدار اليوم ,

4-الهدوء السريع

عندما تشعر بالإحباط والغضب السريع هدا الأخير يسبب لك شعوراً حاراً بجسمك ينتج عنه رد فعل فوري وغير عقلاني، نقترح عليك تجربة التنفس البارد وهي إستنشاق الهواء من الفم تم بعد دلك التنفس بشكل طبيعي من خلال الأنف تم إنتهى الأمر تماماً,

5-إعطاء الأهمية لأولوياتك

من الأهمية في هذه الخطوة تحديد ماهو مهم حقاً ولماذا؟ وهذا الأمر يتطلب الوضوح مع ذاتك وفهم دورك في المؤسسة التي تعمل فيها،ثم تحديد أهدافك الشخصية حسب الأولوية.لذلك قم بوضع قائمة مهامك في العمل و المشروعات التي سيكون لها أثر في تطورك و ترقيتك في العمل و التي تتوافق مع أهدافك الشخصية بشكل أفضل,

6-كن أفضل ناقد لنفسك

هناك مايقرب 60 ألف فكرة تتدفق عبر عقلك كل يوم والسلبي من هذه الأفكار يجهدك أكثر فاكثر، لدى حاول ضخ الأفكار الإجابية والمشجعة والتي ستساعد في تحفيزك وتحقيق أهدافك الشخصية والعملية.وتصبح بذلك إيجابياً بشكل يؤثر حتى على رفقائك في العمل وربما تصبح ملهماً بالنسبة اليهم,




مقالات أخرى