اليك 8 طرق تساعدك في تعزيز علاقتك بطفلك

.أي نوع من العلاقات يحتاج الى الكثير من العمل الشاق و الجهد حتى تكون العلاقة صحية و متوازنة

عليك دائما العمل على العلاقة التي تربطك بطفلك؛ فأنت تريد ان تكون دائما قريبا منه قدر الإمكان ، فاعلم ان طفلك يريد نفس الشيءلذا إن لم تبذل جهدا في بناء هذه العلاقة فأنت تخاطر بدفع طفلك بعيدا عنك

ليست هناك مبالغة عندما يقولون أن الأبوة و الأمومة هي أصعب وظيفة في العالم ،فلايوجد أجمل من أن تنظر إلى عيني طفلك و تشعر بكل الحب الذي يكنه لك؛  

لكن من المؤكد أن أفضل الآباء و الأمهات هم الذين يكونون على استعداد دائما للقيام بما هو أفضل لأطفالهم.

إذا كنت جديدا في عالم الأبوة و الأمومة فسيكون هذا مقالا رائعا لك، تابع القراءة لمعرفة المزيد حول كيفية تقوية علاقتك بطفلك.

 الإحتضان :1

هناك دائما شعور محبب جدا عند احتضان شخص تحبه ؛ لهذا السبب يجب الا تتردد أبدا في جعل طفلك يشعر بدفئ أحضانك ، لأنه جزء لايتجزأ من إظهار حبك.

2 اضحك قدر الإمكان :

إنه لمن الجيد أن تكون قادرا على خلق جو إيجابي في حياة طفلك، لذا حاول دائما أن تجد أسبابا للضحك و السعادة، لأن طفلك سيشعر براحة أكبر معك.

3 وضع حدود عند استخدام الاجهزة الذكية :

عليك أن تكون صارما عندما يتعلق الأمر باستخدام الأجهزة الذكية من طرف الأطفال في الوقت الحالي، لذا عليك أن تضع الحدود.

4 قضاء وقت خاص مع طفلك :

قد تظن أنك تقضي وقتا طويلا مع طفلك على مدار اليوم ، و هذاشيء جيد ؛ لكن الأمر مختلف تماما عندما تقضيان وقتا خاصا بكما فقط .

5 شجعه على إيجاد شغفه :

اسمح لطفلك بممارسة ما يميل ايه من هوايات، من المهم أن تمنحه فرصة لإيجاد و تعلم المزيد عن نفسه.

6 كن منفتحا و متقبلا لمشاعرك و عواطفك:

أنت تضع أساسا لكيفية سلوك أطفالك عندما يكبرون،و عندما تشجعهم على مشاركة و مناقشة مشاعرهم في سن مبكرة ، فأنت تعلمهم أن يكونوا أكثر تعاطفا و حساسية.

7 شجع طفلك على التحدث :

احرص دائما على تشجيع طفلك على التعبير عن نفسه، بغض النظر عن مدى سخافة أو غير منطقية افكاره،و استمتع عند استماعك لها.

عليك أن تمنحه الثقة في التفكير و الحلم و أخبره أنه لا بأس في التفكير خارج الصندوق و مشاركة أفكاره مع الآخرين.

8 كن بجانب طفلك حتى عندما يفعل شيئا خاطئا :

طفلك سوف يفشل و هذا أمر عادي،و مع ذلك يجب عليك التعامل مع هذه الحالات بعناية ، تأكد من أن تجعل طفلك يشعر أنك تسانده.

المصدر



مقالات أخرى